مين اللى خرب البلد؟


مين اللى خرب البلد؟

اتفق الشيوخ و السلفيين و الليبراليين و العلمانيين و شباب الثورة-على الرغم ان مش كلها شباب- و بتوع التحرير-ودول شباب و سياسيين و اخوان و شيوخ و ليبرال و عمال و موظفين و ناس ملهاش دعوة بحاجة أصلا و خارجة تتفسح- و المسيحيين و سواقين الاوتوبيسات و الحرامية و البلطجية و الفلول على خراب البلد….

ده الاستنتاج الميتيوفيزيقى السيكولوجى اللى العبد لله-على رأى النابغة العلامة التنين المجنح توفيق عكاشة-قدرت استنتجه خلال التسع شهور الماضية عن بداية الثورة المصرية المجيدة العجيبة….

الحياة فى مصر-وما أروعها يعنى-تستحق الدراسة-زى ما الناس بتدرس دورة حياة الدودة الشريطية-لأنها مليئة بالأحداث و الخرافات و الشخصيات المبالغ فيها بشكل يفوق تصور الفكر البشرى المعتاد!

مجموعة من الحوادث المتكررة-المهروسة فى مئة فيلم-تكرر بشكل مستمر مع اختلاف الشخصيات و الأماكن..ربما للتنويع و الترفيه…بس القصة واحدة…

مجموعة متظاهرين يروحوا مكان ما…ويطالبوا بشىء معين…ويطلع اذ حين فجأة من مكان تانى مجموعة من الشخصيات المخربة شديدة التخريب تعيث فى المكان الأول فسادا و تأتى على الأخضر و اليابس-حاجة كده زى الآلى الشرير اللى بيبعته أبو الغضب…

وتحصل مجازر و بلاوى كتير…ويسقط أفراد من هنا و هناك…

وتلاقى قوة أخرى ممثلة فى الجيش أو بعض الأهالى بتضرب فى الناس التانية…ويتحول الأمر الى معركة بين الجيش و الأهالى والمتظاهرين و ناس مخربة المدعوين بالبلطجية أو الفلول أو الاسم الاشهر أعداء الثورة-بقوا زى أعداء السامية-

المهم…

يجتمع فجأة مجلس الوزراء…ويقرر قرار تاريخى شديد الأهمية ان اللى بيحصل ده من أعداء الثورة و المجتمع المصرى العظيم اللى عمل الثورة هيقف يدا واحدة أمام أى اعتداء…

ويقوم المجلس العسكرى بالرد بقرار أشد تاريخية و هو انه سيظل يحمى الثورة و مكتسباتها من أى شخص ابن …. يحاول أن يضيع مكتسبات ثورة يناير العظيمة(املأ النقاط بما شئت)

مع ملاحظة أمرين عملينلى نوع من أنواع التلبك المعوى و الامساك المزمن….

1.الحكومة بداية من رئيس الوزراء مرورا بكل الوزراء لا يظهروا فى أى مناسبة وممتنعين عن الكلام فى أى حاجة-احتراما لمبدأ خير الكلام ما قل و دل-…

2.المجلس العسكرى حامى حمى الثورة و مكتسباتها…بعد أن أخبرنا ان الجيش رفض اطلاق النار و ان الانتخابات الرئاسية فى شهر سبتمبر…بقى بيقول ان الرئيس الأسبق-الذى لا يجب ذكر اسمه على رأى بتوع فيلم هارى بوتر-لم يأمرهم مطلقا بضرب أى نوع من النار…ولا حتى  بمب العيد…و ان الانتخابات الرئاسية يحيينا و يحييكم ربنا على نص 2012 ….

ما علينا….

نرجع للشعب المصرى العظيم اللى أنا بأصر انه يستحق الدراسة…

بعض الجماعات شايفة أن الثورة هى السبب الأساسى لخراب مصر-على أساس ان مصر فل و عنب- و سبب ثقب الأوزون و سبب غلاء الطماطم و ارتفاع حرارة الأرض…

ده طبيعى فى أى مكان…بس عندنا الأمر يختلف حبة أو حبتين…لأن البلد كلها سياسيين و عالمين بأمور الدنيا وما عليها…وللأسف المصريين عنديين…وهم لا يخطئوا!!!

بعض الجماعات الأخرى…داهمت المظاهرات بكل أنواعها…ايمانا بأنها بتعطل البلد-مع العلم ان المظاهرات الكبرة كلها جمعات-وبتدمر البلد تدميرا….

ودول اختلفوا فى نقطة…الحل فى القعدة فى البيوت و انتظار الانتخابات الرئاسية اللى كانت فى شهر 9-وللأسف اتأجلت لسبب غير معلوم-أو نهتم بشغلنا أكثر و دى مسألة تانية…

-الشغل فى مصر أيا كان نوعه بيعتمد على الفقاقة…ومعظم الناس بتستمتع انها مبتشتغلش أو ازاى تقدر تزوغ من الشغل

-فى مصر محدش بيشتغل اللى هوا عايزه!

-فى مصر…المرتبات زى الزفت…والشغل هباب…على حد قول البعض

-الحكومة الموقرة لم تعطى أى أنواع من الحلول أو التطويرات فى العمل-واضح انهم كمؤقتة قرروا ميعملوش حاجة خالص-

-المجلس مقدمش حلول عملية للنهوض بالعمل فى مصر…

-طيب الناس تقولك انزل انت اشتغل…أيوا أشتغل فين و مع مين؟؟؟

مش مشكلة…انسى اللى أنا قلته فوق…و اعتبره –هرى أمهات-

طيب فين المشكلة بالضبط؟

هل المشكلة فى الشباب…لأن البعض رأيهم ان الشباب تافه و لا يفقه سياسة و عليه أن يترك السياسة للسياسيين…دول شوية عيال مبتفهمش

رائع…أمال مين بيفهم سياسة؟؟

-المجلس العسكرى؟؟بيقول كلام عكس بعضه…وبيعمل حاجات عجيبة منها العلان الدستورى اللى أعلنوا عنوا انه نزل بعد يومين من نزوله ومحدش عرف-حاجة كده زى شريط عمرو دياب-أو الاستفتاء اللى طلع ان نعم زى لأ و كله شغال!!!

-الحكومة المؤقتة المصابة بشلل نصفى!؟؟

-مرشحين الرئاسة اللى ملهمش برامج؟؟؟ولا ليهم آراء ثابتة و واضحة؟؟ولا مواقف صريحة؟؟؟ولا حد فاهم منهم حاجة!!!

-الأحزاب-الكتير قوى-اللى شوية مع المجلس و شوية مع الشعب وشوية مع نفسهم ومقدروش يعملوا أى حاجة غير الاختلاف!؟

-السياسيين الحكماء المحترمين الكويسيين اللى فضلوا عدم الظهور علشان يطلع عنينا احنا؟؟؟

الأمر كله اننا نعيش حالة من البتنجان الفكرى…

الرئيس السابق-الذى لا يجب ذكر اسمه-استطاع تماما وبكل تأكيد تخريب عدد من الأمور فى مصر…

-دمر العقول المصرية تماما الا أن صار المصريون أشباحا تعيش فى أى حاجة و أى حتة!!!

-دمر الأخلاق و الثقافة العامة بما كانت تبثه وسائل الاعلام المختلفة…

-زرع النفاق بين الناس…و جعل الجنيه يغلب الكارنيه…

-سبب ظهور العشوائيات و البلطجية و الحرامية…اللى كتير منهم بشعر انهم مظلومين-مش الكل طبعا!

-حول البلد الى حظيرة لبعض الملاك…يتحكموا فى كل شىء…

-صار هو فرعون مصر بعد انتهاء آخر الأسر الحاكمة المصرية منذ العهود الغابرة…

-أفسد الدواء و الأكل و الماء و كل حاجة…

-صنع أمن الدولةآكلوا الموتى…معلش لسه متفرج على هارى بوتر-اللى بيعملوا أى شىء من أى نوع…

والأهم على الاطلاق…

علمنا كيف نكون جهلاء…دمر التعليم و حذف منه ما يمكن أن يصنع من المجتمع قادة و أمثلة صالحة…

بالفعل…مهما وصلت مكانتك العلمية و الأدبية…فعزيزى أنت جاهل…لأنك لا تعرف الكثير…

وأول درجات الجهل أن تقتنع انك تعرف كل شىء…

أيوا احنا جهلة…

اعرض اللى بيحصل فى البلد عندنا واللى الناس بتقوله لبعض وبتعمله على أى حد فى أى حتة…وشوف هيقولك ايه!!!

اللى بره مش أحسن مننا…احنا اللى أوحش منهم…!

احنا فى كثير من الأزمنة كنا سابقين أى حد…أتمنى من أن يقوم كل مصرى بالادعاء و الافتراء و الأهم طبعا الافتراض ان كل كلمة بيقولها صح الصح….

قبل ما تقول ان ده وحش و ان ده حلو…ده صح و ده غلط…

ممكن تحاسب نفسك؟؟؟وممكن تسمع اللى حواليك…؟؟

ممكن فعليا تفترض ان اللى انت مفترضه يقبل الصواب و الخطأ…أصلك مش نبى يعنى!!!!

وقبل ما تحاسب المجلس و الحكومة-اللى لا شك مواقفهم واضحة لكل ذى عينين و أذنين ومناخير-حاول ربنا يكرم أهلك تحاسب نفسك…تشوف انت صح ولا غلط..

اعرض رأيك…اسمع غيره…

بلاش تفترض…

اقرأ كل الجرائد…اقرأ الأهرام و المصرى اليوم و اليوم السابع و التحرير-علما بأن الاربع جرائد ليهم رسائل مختلفة-و اتفرج على كل المحطات-وأولهم التليفزيون المصرى والجزيرة و العربية و البى بى سى وال سى ان ان-هتفهم أو هتحاول تبنى صورة…

يا ريت شيوخ الجوامع و قساوسة الكنائس يفكوهم من السياسة و يعلموا الناس أخلاقيات التعامل!!!!

يا ريت الأحزاب تقدم خطط بناءة…

وأخيرا يا ريت نقتنع ان البلد بتاعتنا…ومش هنعيش كويس غير ما نبقى كويسين و ننضفها!!!!!

وبرضه بمناسبة الأحداث الأخيرة…بلاش مسلم و مسيحى ايد واحدة دى…بتجيبلى نوع من أنواع الحساسية…

أولا اللى اخترعها اعلام الرجل الذى لا ينبغى ذكر اسمه…وبتحسسنى دايما بالعبط

مسلم و مسيحى دين…وفيه ناس هنا بتكره التانيين و العكس…ده طبيعى جدا…

أما العام…ناس عايشة مع بعض…بيشتغلوا مع بعض…بياكلوا نفس الأكل و يلبسوا نفس اللبس…بيمشوا فى نفس الشوارع بيتعلموا مع بعض…عادى يعنى قشطة…ايه بقى هرى مسيحى و مسلم و هلال و صليب و ايد والفكس المركب ده؟!؟!؟

المقال السابق كتابته-على قد ما بعرف أكتب-لا يعبر الا عن رأى كاتبه…وأتمنى ان اللى هيوافق على الكلام أو هيعترض عليه يكون هادىء علشان الناس بقت بتتخانق مع دبان وشها…

والله الموفق…

Advertisements

Posted on October 11, 2011, in فضفضة. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: