الاسلاموفوبيا المصرية


لم أكن أنتوى الترشح للرئاسة…

لن ندفع بأحد للانتخابات الرئاسية…

لم أفكر فى الترشح…

انتشرت فى الآونة الأخيرة…حروف لم و لن…والتى تستخدم فى اللغة العربية بغرض النفى…سواء حاضرا أو مستقبلا…

ما علينا…أهو كله كلام…

فى محاولة وهى محاولة غريبة من نوعها…تحاول بعض الجماعات والتى “لن” أذكر اسمها…نشر الاسلاموفوبيا فى مصر…

ولمن لا يعلم…وغالبا كل الناس عارفه-الاسلاموفوبيا هى تعريف ظهر فى الآونة الأخيرة فى اوربا و أمريكا لتخويف المواطنين من الاسلام و خطورته على آمن المجتمعات و أمانها…

و ظهر التعريف بعد بدء انتشار الاسلام فى تلك البلدان بشكل سريع…حيث استغل كارهوا الاسلام أحداث سبتمبر الشهيرة و ما يصدر عن تنظيم القاعدة هذه الأمور فى محاولة تكريه و تخويف كل من هو غير مسلم من الاسلام…

والطريف فى الأمر…أن حسابيا فشلت هذه الظاهرة فشلا مريرا…لأن ظل من يعتنقون الاسلام فى تزايد مستمر رغم أنف الجميع…ولم تسجل أحداث نتيجة للاسلاموفوبيا الا القليل جدا…!

الأكثر ظرفا و حلاوة…هو محاولة اعادة نشر هذه الفكرة و لكن فى مكان مختلف تماما…فى مصر…بلد الأديان الثلاث…

مصر..والتى كانت منشأ اليهودية…و مقر انتشار المسيحية…و بداية بناء الدولة الاسلامية…بما يعنى أن من المفترض أن شعبها-نظريا-من الشعوب المؤمنة…ينتشر فيها الآن ظاهرة الاسلاموفوبيا…

ومن مين بقى؟؟؟ من الجماعات الاسلامية و التى من المفترض-نظريا برضه- أن تكون من أفضل من يطبق الشريعة…تلك الجماعات التى “لن” أذكر اسمها…

كيف ظهر مرض الاسلاموفوبيا فى مصر…؟؟؟

هو ظهر من فترة الصراحة…من أيام الرئيس حسنى-ربنا يفك سجنه علشان الناس تأكله-لما كان مسمى احدى الجماعات الاسلامية التى “لن أذكر اسمها”-وعدم ذكر الاسم بسبب أن معظم الأخبار التى تنقل هذه الأيام مجهولة المصادر فهو أمر للتشويق و الاثارة-بالجماعة المحظورة…نعم كانت محظورة…

أما مؤخرا…فتنافست جماعتان فى نشر الاسلاموفوبيا…فهم كلهم شيوخ…والشيوخ ناس بركة…وعارفين ربنا…وبيراعوا ضمائرهم…ده المفروض طبعا بلا جدال…

ولكن للأسف…صارت المشيخة شكلا…أو طقسا…مش مشيخة بالمعنى الدينى…ولكنها مشيخة شكلية…الا من رحم ربى…ودول كثير على فكرة…الشيوخ الحقيقيين كثير…وهم ناس أفاضل و علماء…

ولكن لسبب ما…كل من ظهر فى الانتخابات و على الصعيد السياسى…ما كانوش بهذا القدر…

ليه؟؟؟ لأن فيهم المنافقون…وفيهم الكاذبون…!

فظهرت الجماعتان فى محاولة النجاح…وهذا حق طبيعى…ونجحوا

ثم حاولت احداهما بفرض السيطرة…وهو حق بشكل جزئى…أن أنجح فى ما أسعى اليه كمركز مثلا…ولكن نجاحى بتهميش الشعب…أو أى فرد يعترض…أو العك اللى بيحصل ده…فده مش حق…

وظهرت الجماعة الأخرى تقول أمورا عجيبة…وتعك بضم العين عكا سياسيا سيئا للغاية…

فظهرت الاسلاموفوبيا السياسية…

فالمسيحى…والمسلم…و كل الناس بقت كارهة حاجة اسمها الاسلام فى السياسة…

والاسلام برىء من هؤلاء…برئ منهم تماما…

والأغرب…أن الاسلام أساسا دين مجتمعى…لم يترك فى كيفية تكوين مجتمع سليم يعيش به المسلمون و المسيحيون وأى حد تانى الا و أن ذكر كيف يتم التعامل فيه…

حقيقة أنا لا أفهم كيف يكون الاسلامى جاهلا!

كيف يكون شخصا لا يفهم فى أمر و يترشح ليفعله؟؟؟ ايه علشان لما يجرب يمكن يكون بيعرف يعمله!!!؟؟؟

وكيف يكون كاذبا…وكيف يكون منافقا لهذا الحد؟؟؟

فلتفعل ما تشاء…ولكن ابتعد عن لفظ الاسلامى…

فأنا-و أنا كثير الأخطاء و الذنوب-اسلامى أيضا…ولكننى أستحى أن أقولها كثرة أخطائى…

حديثين شريفين عن رسولنا عليه الصلاة والسلام…تذكرتهم الآن…

  1. عن ابن عمر رضى الله عنه أن الرسول صلى الله عليه و سلم قال ((أربع من كن فيه كان منافقاً خالصاً،ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها:إذا أؤتمن خان،وإذاحدث كذب،وإذاعاهدغدر،وإذا خاصم فجر)).
  2. ((لا تَسْأَلِ الإِمَارَةَ؛ فَإِنَّكَ إِنْ أُعْطِيتَهَا عَنْ مَسْأَلَةٍ وَكِلْتَ إلَيْهَا، وَإِنْ أُعْطِيتَهَا عَنْ غَيْرِ مَسْأَلَةٍ أُعِنْتَ عَلَيْهَا)).

ووجدت هذا الحديث أيضا…

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((إِنَّكُمْ سَتَحْرِصُونَ عَلَى الإِمَارَةِ، وَسَتَكُونُ نَدَامَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ، فَنِعْمَتِ الْمُرْضِعَةُ، وَبِئْسَتِ الْفَاطِمَةُ)) رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ.

الله يسامحهم…ويهدينا…

Advertisements

Posted on April 1, 2012, in فضفضة. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: